انطلاق فاعليات المؤتمر الوزارى الإقليمى لأمن الطيران المدني بشرم الشيخ



 

 

القاهرة في 22 أغسطس 2017

بدأت اليوم أعمال المؤتمر الوزارى الاقليمى لأمن الطيران المدنى بافريقيا والشرق الاوسط الذي تستضيفه جمهورية مصر العربية بمدينة شرم الشيخ في الفترة من 22 الي 24 اغسطس الحالي تحت شعار الخطة العالمية لآمن الطيران المدنىGASEP بحضور مايقرب من 350 شخصية هامة يمثلون لفيف من السادة وزراء النقل والطيران المدني ورؤساء سلطات الطيران المدني بأفريقيا والشرق الأوسط ورؤساء وممثلي عدد من المنظمات الدولية والإقليمية العاملة في مجال الطيران وبحضور مديري اقاليم الإيكاو محمد خليفة رحمه المدير الاقليمي لمنطقة افريقيا والشرق الأوسط وباري كاشامبو المدير الاقليمي للايكاو لمنطقة شرق وجنوب افريقيا ومام سايت جالو مدير اقليم غرب ووسط افريقيا .

هذا ويناقش المؤتمر علي مدار أيامه الثلاثة العديد من القضايا الهامة وبخاصة نتائج اعمال الدورة (39) للجمعية العمومية للايكاو واستعراض نتائج قرار مجلس الامن رقم (2309) الذى يعد الاول من نوعة حول التصدى للتهديدات الارهابية للطيران المدنى وذلك بعد عام من اعتماده بالاضافة الى اعداد خطة عالمية لآمن الطيران ومناقشة تطوير المجال الامنى لقطاع الطيران والتحديات العالمية والمخاطر التى يتعرض لها قطاع الطيران المدنى والاحتياجات الامنيه واستخدام وسائل تكنولوجيا عاليه فى مجال المراقبه وكيفية معالجة مسائل أمن الطيران بأفريقيا والشرق الأوسط والاتجاه نحو تبادل الخبرات والمعلومات بمجال امن الطيران ومناقشة خطة عمل اقليمية والسياسات العامة المرتبطة بتنفيذ هذه الخطة بأفريقيا والشرق الاوسط .

وفي هذا الصدد اعرب المهندس هاني العدوي رئيس سلطة الطيران المدني المصري في كلمته الإفتتاحية بالمؤتمر عن سعادته بإختيار مصر لإستضافة هذا المؤتمر الهام مرحبا بضيوف مصر المشاركين فيه وأكد العدوي أن مصر تحرص على الإلتزام بكافة المعايير المتفق عليها من قبل المنظمة الدولية الإيكاو بالتعاون مع غيرها من المنظمات الدولية من أجل التطوير المستمر للإجراءات الأمنية المتفق عليها دوليا ً وكذلك رفع كفاءة العاملين بمنظومة الأمن داخل مطاراتها .

وتناول العدوي بالشرح ورقة العمل التي طرحتها مصر خلال هذا المؤتمر تحت عنوان مخاطر الهجمات الالكترونية وتأثيرها علي أمن الطيران المدني والجهود المبذولة للتصدي لتهديدات الأمن الالكتروني في ضوء ماتوصلت اليه الإحصائيات حول ارتفاع عدد الهجمات الاليكترونية على قطاع الطيران وضرورة دراسة انشاء اليه لتبادل الخبرات وبخاصه فى المجالات الامنيه بالاضافة الى تقيم المخاطر الامنيه ومراقبة الحدود وتبادل التكنولوجيات الحديثة والتقنيات المبتكرة التى تعزز القدرة على الكشف على المتفجرات داخل المطارات وان تتم المعالجة الفورية لاى ثغرات اونقاط ضعف بالمطارات على المستوى الدولي والاقليمى .

هذا وتضمنت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كلمة للسيد بوبكر دجيبو مدير مكتب النقل الجوي بالإيكاو والسيد علي التونسي مدير المجلس العالمي للمطارات لمنطقة أفريقيا كما يتضمن اليوم الأول عمل تصويت للوفود المشاركة لاختيار الدولة التي سيقوم ممثلها بإدارة جلسات المؤتمر .

جدير بالذكر ان المؤتمر يهدف الي مناقشة الخطة العالمية لآمن الطيران المدنى واعداد خريطة طريق لتعزيز امن الطيران بأفريقيا والشرق الاوسط والاستفادة من أفضل الممارسات المتبعة عالمياً في تحسين التعاون في المجال الامنى وتشجيع المبادرات الامنية ودعمها بالتنسيق مع الدول الأعضاء والمنظمات العالمية .

ويعمل المؤتمر على اتاحة الفرصة لاجراء حوار مفتوح بين الدول الاعضاء بمنظمة الايكاو والجهات المعنية داخل قارة افريقيا ومنطقة الشرق الاوسط من اجل تقيم المخاطر الناتجه عن العمليات الارهابية التى تشكل خطرا متزايدا لقطاع الطيران المدنى وسبل مكافحة الارهاب .

كما يتم خلال المؤتمر تبادل المعلومات والخبرات الأمنية للتقليل من المخاطر وتجاوز تحدّيات السلامة بين الدول وبعضها بالتنسيق مع منظمة الايكاو والتعاون الايجابى الذى يساهم على تحسين وزيادة فاعلية امن الطيران على المستوى الاقليمى والدولي

وسيساهم بعض من ممثلي الهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية في تقديم أوراق عمل لمشروعات امنيه تم تنفيذها فى بعض من دول العالم وتوضيح الإيجابيات المستخلصة من هذه التجارب لتطبيقها على المستوى الافريقيى والعربى. في حين يخصص آخر أيام المؤتمر وبحضور عدد من وزراء الطيران والنقل لإستعراض توصيات الخبراء والمختصين المشاركين في المؤتمر والتي ستكون على شكل اعلان عن خريطة تعزيز الامن فى مجال الطيران المدنى وتقديم مبادرات تخدم قطاع الطيران فى المجال الامنى وتطويرها بافريقيا والمنطقة العربية .

 





22/08/2017