بروتوكول تعاون بين الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران والجامعة المصرية الصينية



 

 

القاهرة في 24 إبريل 2018

فى إطار توجيهات القيادة السياسية بتدريب وتخريج كفاءات من الشباب تتماشى مع متطلبات واحتياجات سوق العمل المحلى والعالمى شهد شريف فتحي وزير الطيران المدني حفل توقيع بروتوكول التعاون المشترك بين الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران والجامعة المصرية الصينية بحضور الطيار إلياس صادق رئيس الأكاديمية والمهندس هاني العدوي رئيس سلطة الطيران المدني والمهندس محمد سعيد محروس رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية والدكتور أشرف محمد الشيحى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق و رئيس الجامعة المصرية الصينية والدكتور عصام محمد إبراهيم نائب رئيس مجلس الأمناء للجامعة المصرية الصينية والدكتور عصام خليفة نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحث العلمى ولفيف من قيادات الطيران بالإضافة إلي عدد من طلاب وطالبات الأكاديمية والجامعة.

هذا وقد وقع كلا من الطيار إلياس صادق رئيس الأكاديمية والدكتور أشرف الشيحي رئيس الجامعة الصينية بروتوكول التعاون بين الجانبين.
وفي كلمته خلال الإحتفال أكد وزير الطيران المدنى على أهمية تبنى فكرة تطوير أساليب التدريب لخلق قيادات وكفاءات عالية تواكب المستويات العالمية وذلك بإستخدام طرق وآليات مختلفة للتعليم والتدريب تتناسب مع متطلبات سوق العمل ، مشيراً بأن وزارة الطيران المدني وهيئاتها وشركاتها التابعة لا تدخر جهداً فى دعم منظومة التدريب والتى من شأنها أن تدعم مكانة مصر الأقليمية والدولية في مجال التعليم العالى والتدريب.

وفي هذا الصدد رحب الطيار إلياس صادق بالتعاون الأكاديمي المشترك مع الجامعة المصرية الصينية مشيراً أنه بمقتضي هذا البروتوكول يمكن لطلاب الأكاديمية الإلتحاق بالجامعة المصرية الصينية للحصول على درجة البكالوريوس في مجالات التخصصات المختلفة التى تمنحها الجامعة بجانب حصولهم على الإجازات المختلفة من سلطة الطيران المدني والتى تعادل درجة البكالوريوس ، وأضاف أنه فى إطار هذا التعاون سيتم إنشاء برامج الدراسات العليا في الإدارة مثل ماجستير مهني الـMBA ودكتوراه مهنى الـ DBA فى تخصصات إدارة الأعمال المختلفة متضمناً مجال " إدارة الأزمات والكوارث وأمن الطيران المدني" حيث أدخلت الأكاديمية الماجستير في هذا المجال لأول مرة فى مصر والشرق الأوسط وذلك وفقاً لخطط وإستراتيجيات الوزارة للحد من التهديدات والمخاطر التى تواجه العالم وتهدد أمن وسلامة الطيران العالمى والمطارات .

وأكد رئيس الأكاديمية أن الأكاديمية تفتح أبوابها بإمكانياتها المعملية والتطبيقية والتمثيلية والميدانية للطلاب الراغبين من الجامعة المصرية الصينية للحصول على إجازة فى التخصصات التى تمنحها الأكاديمية لطلابها، مما يُمكن خريج الجامعة المصرية الصينية من الحصول على إجازة من سلطة الطيران المدنى المصرى للعمل فى المطارات وشركات الطيران.

ومن جانبه أكد الدكتور أشرف الشيحى ان الجامعة الصينية تحرص على تقديم برامج تعليمية وتدريبية بالتعاون مع العديد من مؤسسات الدولة فى مجالات مختلفة وذلك من خلال دراسة ومراعاة إحتياجات سوق العمل، كما تشجع الإبتكار والإبداع وتدعم الأفكار البناءة من خلال الإعتماد علي التدريب الإكاديمى والميدانى آثناء الدراسة لتأهيل الطالب للعمل والقدرة على المنافسة.

وقد أسفر التوقيع عن تكوين فريق الإبداع والإبتكار ليكون بمثابة إعلان عن بدأ التعاون بين طلاب وطالبات الجامعة المصرية الصينية والأكاديمية المصرية لعلوم الطيران.





24/04/2018