برعاية وزارتي الطيران المدنى والتعاون الدولي
حفل ختام مشروع التوأمة بين سلطتي الطيران المدني المصري والإيطالي



 

 

القاهرة في 27 إبريل 2017

شهد شريف فتحى وزير الطيران المدنى صباح اليوم الخميس الحفل الختامى لمشروع التوأمة المؤسسية بين سلطتى الطيران المدني المصري والإيطالي والذى أقيم بقاعة كمال علوي بمبنى شركة مصرللطيران للخدمات الجوية تحت مسمي "تعزيز معايير السلامة الجوية لسلطة الطيران المدنى المصري" بحضور السفير ايفان سوكوس سفير الإتحاد الأوربي بالقاهرة والمهندس هانى العدوى رئيس سلطة الطيران المدنى المصرى والسيد اليسيو كواراتنا رئيس هيئة الطيران المدنى الايطالية والسيد ستفانو كيتاني القائم بالأعمال بسفارة ايطاليا وفد من السفارة الإيطالية ولفيف من قيادات وزارتى الطيران المدني والتعاون الدولى .

وخلال اللقاء صرح وزير الطيران أن هذا المشروع يشكل إضافة نوعية وتعزيز لمنظومة الطيران المدني المصري وللعلاقات المتميزة بين مصر والإتحاد الأوروبي ويعد من آليات الدعم الفني الفاعلة والتي ينفذها برنامج دعم المشاركة المصرية الاوربية حيث انه يتميز بشمولية اهدافه وتغطيتة للجوانب التشريعيه والهيكليه والاجرائية ، كما يساهم في تحقيق الأولويات المتعلقة بقطاع الطيران المدنى المصري ونقل الخبرات الأوروبية من أجل تحقيق الإصلاح المؤسسى و رفع كفاءة سلطة الطيران المدنى المصرى بجميع أعمالها الرقابية و تحسين مستوي التنفيذ الفعال لقواعد وتوصيات الإيكاو ، بالاضافة الى الارتقاء بمعايير السلامة الجوية و تطوير خطط وبرامج تدريب العاملين من الجانب المصرى .

كما أعرب فتحى عن ترحيب وزارة الطيران بإقامة مثل تلك العلاقات وتبنى المبادرات التي تمنح فرصا كبيرة للتدريب الفعال والتعرف على الأساليب الإدارية والتقنية الناجحة والتي تحقق نتائج إيجابية وارتقاء في الأداء لمختلف أنشطة الطيران المدنى.

ومن جانبه قال المهندس هانى العدوى رئيس سلطة الطيران المدني المصري ان المشروع تم تنفيذه على عدة مراحل منها اجراء تحليل شامل للتشريعات الفعلية للطيران المدني المصري والاجراءات المتعلقة بتطبيقها واقتراح التعديلات اللازمة عليها، حيث قام 25 من الخبراء الإيطاليين والفريق المصري بالعمل على تبادل المعرفة والخبرات ، سواء على مستوى الطيران المدني، أو على مستوى صناعة الطيران.

وعقدت 9 ورش عمل متخصصة خلال التوأمة بالإضافة الى إعداد 3000 ورقة بحثية من المستندات والمقترحات واشاد العدوى بالنتائج المباشرة التي تحققت وسيكون لها المردود الإيجابي علي الطيران المدني المصرى ومنها التقارب مع التشريعات الاوروبيه و إعداد خطة زمنية مرحلية لتفعيل تلك التشريعات لجميع أنشطة الطيران تبدأ من العام 2018 تنتهى بحلول العام 2020. كما تم إعداد الأدلة وإجراءات العمل القياسية والتي تعزز العمل بكافة أقسام السلطة وتدعم قدرة المفتشين للقيام بالدور الرقابي علي النحو الأمثل.بالإضافة الى إعداد دراسة شاملة لإحتياجات التدريب لكافة التخصصات بالسلطة و تضمينها في وثيقة استرشادية.وكذاإعداد دليل برنامج الدولة للسلامة ومقترح الخطة المصرية لسلامة الطيران وتم تشكيل اللجنة العليا للسلامة برئاسة وزير الطيران المدنى لتضم المعنيين بالطيران في جمهورية مصر العربية بهدف وضع السياسات وإتخاذ القرارات للحد من المخاطر في مجال الطيران المدنى .

كما تم اعداد مواصفات لموقع تفاعلي لربط السلطة مع مقدمي الخدمات في مجال الطيران ويسمح للسلطة بتلقي تقارير الوقائع الإلزامية بغرض تحليلها وإعداد قاعدة بيانات للسلامة.

واضاف العدوى ان هذا المشروع وبما تضمنه من محاور متعدده ساهم بشكل كبير في رفع الكفاءة المؤسسية ، الامر الذي ترتب عليه حصول سلطة الطيران المدني علي نتائج فاقت معدلات الاداء العالمية بعد التفتيش الذى أجري خلال نوفمبر 2016 أهلت مصر للحصول علي شهادة رئيس مجلس منظمة الطيران المدني الدولي الايكاو .

اضافة الى أتفاق العمل بين سلطة الطيران المدني المصري ووكالة سلامة الطيران الاوربية EASA والذي سيتم التوقيع عليه قريبا ومن اهم بنوده الاعتراف المتبادل للشهادات والاجازات التي تصدر للأطقم الجوية وكذا العمالة الفنية في مجالات الطيران المدنى والانضمام لبرنامج مراقبة سلامة الطائرات الاجنبية (SAFA) والذى يتيح جمع وتبادل معلومات سلامة الطائرات والتي تستخدم المطارات الاوروبية وكذلك التي تستخدم مطارات الدول الغير الاوربية بما في ذلك جمهورية مصر العربية.

مؤكدا على ان هذه النتائج ما كانت لتتحقق لولا الدعم الكامل والمساندة المستمرة التى أولتها وزارة الطيران المدنى للمشروع من بدايته فى توفير كافة الاحتياجات المطلوبة .

ومن جانبه اعرب السيد اليسيو كواراتنا رئيس هيئة الطيران المدنى الايطالي عن سعادته والوفد المرافق له بختام مشروع التوأمة الذي يعزز من التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين الجانبين الايطالي والمصري والتي تمتد لسنوات عديدة في مختلف مجالات صناعة الطيران المدني .





27/04/2017