وزيــــــر الطيران يترأس أول اجتماع أمني مع الجهات الأمنية العاملة بمطار القاهرة والمطارات المصرية

 


القاهرة في 05 أبريل 2016

عقد شريف فتحى وزير الطيران المدني اجتماعاً أمنيا ًموسعاً بمقر وزراة الطيران مع أعضاء اللجنة العليا للأمن في إطار المتابعة المستمرة لمراجعة خطة تأمين مطار القاهرة الدولي والمطارات المصرية بحضور اللواء ايهاب حمدي بالرقابة الإدارية والطيار محمود الزناتي رئيس سلطة الطيران المدنى والمهندس إسماعيل أبو العز رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية وصفوت مسلم رئيس مجلس ادارة الشركة القابضة لمصرللطيران والمهندس محمد سعيد رئيس شركة ميناء القاهرة الجوي واللواء هشام البستاوي مساعد وزير الداخلية للمنافذ واللواء حسام نصر مساعد وزير الداخلية رئيس مصلحة أمن الموانى واللواء فهمي مجاهد مدير الإدارة العامة لشرطة ميناء القاهرة الجوى والقيادات الأمنية بمطار القاهرة ومسئولى قطاعات الأمن بوزارة الطيران وشركاتها التابعة.

وخلال الاجتماع أشاد الوزير بالإجراءات الأمنية المُطبقة بالمطارات المصرية وعلي جميع الرحلات وأن ما تم اتباعه من إجراءات احترازية فى التعامل مع خاطف طائرة مصر للطيران تُشير إلى دقة الأداء والعمل وفقا ً للمعايير الدولية .

 وقد ناقش الوزير مستوي الأمن في المطارات المصرية واستمع لشرح تفصيلي عن الإجراءات الفعلية المتبعة في كل مطار وخطة العمل لتحديث المنظومة الأمنية بالمطارات المصرية من خلال تطوير عنصريها وهما العنصر البشري والأجهزة والمعدات الأمنية وأخر ماتوصلت إليه التحديثات الأمنية المختلفة في كل المطارات من حيث تأهيل العنصر البشري والأجهزة الأمنية.

وقد تناول الإجتماع استعراض ماتم تنفيذه من بنود وإجراءات أمنية تم الإتفاق عليها في الإجتماعات السابقة والتاكد من تطبيق كافة الإجراءات الإضافية المطلوبة من بعض شركات الطيران التي تسير رحلات من وإلي المطارات المصرية ووجه سيادته بعمل كشوفات مراجعة دورية لكافة الإجراءات الأمنية شاملة تأهيل وتدريب الأفراد وتطوير الأجهزة الأمنية وفقاً للمستويات العالمية المطابقة لمتطلبات المنظمة الدولية للطيران المدنى (الإيكاو).

 

 

 


05/04/2016